جاري التحميل ...

إعلان الرئيسية (العرض كامل)

في بعض الحالات، قد تجد فيها هاتفك اﻷندرويد لا يحصل على إشارة واي فاي قوية، أو أنك تجد بعض مشاكل الاتصال في شبكة WI-Fi بغض النظر عما تفعله، وقد لا تقتصر  المشكلة على هواتف أندرويد فقط - فهي غالبًا ما تؤثر على جميع الأجهزة بالتساوي، بينما قد يكمن الخلل في جهاز الراوتر.

حل مشكلة بطئ الواي فاي في الاندرويد

تساهم الكثير من العوامل في (قوة / ضُعف) إشارة الواي فاي على هاتفك، وإذا كنت تواجه مشاكل في اتصالك بشبكة الواي فاي على هاتفك الأندرويد، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها، إليك كيفية حل مشكلة بطئ الواي فاي في الاندرويد.

قم بإصلاح تداخل شبكات الواي فاي مع محلل الشبكة

إذا كان هاتفك يحصل على إشارة واي فاي ضعيفة أو ينقطع اتصالك عن الواي فاي تمامًا، فقم بقياس قوة اتصال واي فاي باستخدام تطبيق مثل NetX Network Tools، وهو عبارة عن أداة مساعدة قوية تمكنك من معرفة ما إذا كانت هناك أي إشارة أخرى تتداخل مع شبكة الواي فاي المتصل بها، وأفضل ما في الأمر أنه مجاني للاستخدام.

عادةً ما يقوم جهاز التوجيه في بث إشارات الواي فاي ضمن مجموعة من النطاقات، وهناك أجهزة أخرى - تنبعث منها موجات على نفس الترددات، مثل مكبرات صوت البلوتوث والراديو والتلفاز، لذا فإن أداة مثل (NetX) تكون مفيدة عندما تحاول قياس جودة الإشارة.

تحتوي جميع أجهزة التوجيه الحديثة على اتصال مزدوج النطاق - نطاق 2.4 جيجا هرتز ونطاق 5 جيجا هرتز - وعادة ما تكون ترددات 2.4 جيجا هرتز هي اﻷكثر ازدحامًا، حيث يوفر نطاق 2.4 جيجا هرتز إشارة بعيدة المدة على منطقة أوسع، ولكنك لن تحصل على نفس النطاق الترددي.

على سبيل المثال، ستكن سرعة اﻹنترنت لديك أقل في بضع (ميجا بت) في الثانية على نطاق 2.4 جيجا هرتز، مقارنة بترددات 5 جيجا هرتز، من ناحية أخرى، تقدم القناة 5 جيجا هرتز باستمرار سرعة أكبر في بضع (ميجا بايت) من عرض النطاق الترددي، ولكن الجانب السلبي هو أن النطاق اﻷخير، ليس رائعًا لأن الإشارة الخاصة به لا تمر عبر الجدران بنفس الفعالية.

اقرأ أيضًااهم 5 نصائح لتحسين سرعة الإنترنت اثناء العمل من المنزل.
من الناحية المثالية، يجب أن يكون لديك كِلا البثين، بأسماء مختلفة بحيث يمكنك بسهولة التمييز بين النطاقين 2.4 جيجا هرتز و 5 جيجا هرتز، حيث يمكنك استخدم (NetX) لمعرفة ما إذا كان هناك أي تداخل لشبكة Wi-Fi، وقم بتغيير القنوات حسب الحاجة لكل نطاق على جهاز التوجيه الخاص بك، بينما يمكنك الانتقل وتسجيل الدخول على جهاز الراوتر من خلال المتصفح وكتابة عنوان ّip الراوتر 192.168.1.1، ثم قم بتغيير قناة التحكم إلى قناة لا تستخدمها الشبكات الاسلكية الأخرى من حولك.
اقرأ أيضًاكيف تعرف عنوان ip الراوتر.

قم بعمل نسيان لشبكة الواي فاي والاتصال بها مرة أخرى

إذا لم يؤد حل التداخل إلى حل المشكلة، فحاول نسيان شبكة الواي فاي والاتصال بها مرة أخرى، انتقل إلى إعدادات هاتف > Wi-Fi > ثم اضغط لفترة طويلة على شبكة الواي فاي واختر (نسان الشبكة)، سيؤدي ذلك إلى مسح بيانات الاعتماد المحفوظة، وستحتاج إلى الاتصال بشبكة مرة أخرى، أعد الاتصال بشبكة، وستحل المشكلة إن شاء الله.

قم بإعادة تشغيل جهاز التوجيه (الراوتر)

أعلم أنك سمعت ذلك مرارًا وتكرارًا، لكنها طريقة تعمل عادةً، خاصةً عند فقدان الِاتصال بشبكة الواي فاي نهائيًا، من المحتمل أن الذاكرة تنفد من جهاز التوجيه الخاص بك أو تستهلك الكثير من وحدة المعالجة المركزية، وتتيح إعادة التشغيل أن تعود الأشياء إلى طبيعتها، من الناحية المثالية، أنصح دائمًا أنه يجب عليك إيقاف تشغيل جهاز التوجيه، والانتظار حوالي 15 إلى 20 ثانية، وإعادة تشغيله مرة أخرى، وبناءً على جهاز التوجيه الخاص بك، قد تستغرق ظُهور شبكة الواي فاي مرة أُخرى على هاتفك (بضع ثوانٍ - ثلاث دقائق).

قم بإعادة ضبط إعدادات الشبكة للإفتراضي على هاتفك

إذا لم تعمل إعادة تعيين جهاز التوجيه أيضًا، فعليك إعادة تعيين إعدادات شبكة الهاتف، سيؤدي ذلك إلى مسح جميع شبكات الواي فاي المحفوظة وإعدادات بيانات الجوال وأجهزة البلوتوث المقترنة، بشكل أساسي، ستعمل على فقط محو وإعادة تعين اتصال الشبكة، ولن يؤدي ذلك إلى محو البيانات الموجودة على هاتفك، للقيام بذلك: انتقل إلى إعدادات هاتفك > ثم قائمة إعادة الضبط > ثم (إعادة ضبط ضبط الشبكة) > ثم اضغط على (إرجاع الضبط - أو موافق)، وسيتم إعادة تعيين جميع إعدادات الشبكة.

حاول الآن إعادة اﻹتصال مرة أخرى بشبكة الواي فاي، وتأكد ما إذا كان ذلك سيؤدي إلى حل المشكلة.

أحصل على جهاز توجيه أفضل

إذا كنت لا تزال تواجه مشكلات في الاتصال، فمن المحتمل ألا يكون جهاز التوجيه الخاص بك قويًا بما يكفي لتقديم إشارة موثوقة وقوية في جميع أنحاء المنزل، خاصًة إذا كنت حصلت على جهاز توجيه مجانًا مع خطة الإنترنت، ففي معظم الحالات نجد أن اﻷجهزة المجانية غالبًا ما تكن ضعيفة، مقارنة بالأجهزة في السوق، لذا يمكنك التأكد أولاً من جودة جهازك ومن ثم التبديل إلى نموذج أكثر قوة يوفر أداءً أفضل بكثير.

وبطابع الحال، تعد أجهزة التوجيه استثمارًا كبيرًا، خاصة مع أولئك الذين لا يزالون يستخدمون أجهزة التوجية القديمة، ولكن إذا كنت تبحث عن جودة أفضل وأتصال أقوة بكثير، فإننا ننصحك بتغير جهاز التوجية كل أربع سنوات على أقل تقدير، للحد من مشكلة بطئ الواي فاي.

المزيد اقرأ أيضًا:
تعديل المشاركة
Reactions:

الزوار شاهدوا أيضًا